الأحد، 23 مايو، 2010

العدد الرابع - معلمة روبوت لأطفال اليابان


في تكنولوجيا أثارت جدلاً واسعاً، صمم فريق من الخبراء اليابانيين إنساناً آلياً "روبوت" أطلق عليه اسم "سايا" يقوم بالتدريس للأطفال في المدارس.

قال البروفيسور "هيروشي كوباياشي" مصمم الروبوت أن المعلمة الجديدة "سايا" بإمكانها قراءة قائمة بالأسماء، بالإضافة إلى ست حالات مزاجية وتعبيرات وجه وهي:
الابتسامة والاندهاش والتعبير عن الخوف والغضب والحزن والاشمئزاز.
تستطيع سايا الروبوت المعلمة التحدث مع الأطفال والتفاعل معهم على مستوى بسيط، بينما يتم التحكم في ردود الأفعال عن بُعد، بواسطة أحد الأشخاص مستعيناً بكاميرا لمعرفة ما يدور داخل الفصل ورد الفعل المناسب لكل موقف يواجه الروبوت، وبالطبع سيكون الأطفال مبهورين بمعلمتهم الجديدة.
إلا أن الجهة المشرفة على تطوير معلمة المستقبل تؤكد أنها ليست بديلاً عن المعلم البشري.
وقال البروفيسور: "الإنسان الآلي لا يتمتع بذكاء طبيعي وليس لديه قدرة على التعليم وليس لديه هوية وإنما هو مجرد آلة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق